كلية العلوم الإقتصادية والتجارية وعلوم التسيير تنظم يوما دراسيا حول القرض السندي يوم 2016/11/29

c6it0-anim_nouveaute

على شرف رئيس الجامعة : الأستاذ الدكتور خالفي علي

تنظم كلية العلوم الإقتصادية، العلوم التجارية وعلوم التسيير يوما دراسيا حول القرض السندي تحت عنوان :

أهمية سندات الدين الحكومية في ضبط مؤشرات السياسة النقدية
– تجربة الجزائر-2016 / 2015
L’importance des titres de la dette publique dans
l’ajustement des Indicateurs de la politique monétaire
– expérience de l’Algérie en – 2015 /2016 –

هيئة الإشراف على اليوم الدراسي :

  1. الأستاذ الدكتور بورحلة علال  سيدي بلعباس
  2. أستاذ محاضر-أ- بحيح عبدالقادر  سيدي بلعباس
  3. أستاذ محاضر-أ- يحياوي سليمان  سيدي بلعباس
  4. أستاذ محاضر-أ- محمد لزرق  سيدي بلعباس

الإشكالية :
تعتبر السندات إحدى أهم وسائل التمويل المالي المتاحة للشركات والحكومات، التي عن طريقها تستطيع هذه الجهات الحصول على رأس المال اللازم للنمو والمنافسة. فبالنسبة للحكومات فهي تلجأ إلى السندات لتغطية ما عليها من ديون قصيرة الأجل أو لتنفيذ ما لديها من مشاريع تنموية. و لأن الحكومات لا تستطيع إصدار أسهم لتغطية عجز موازنتها -كما تفعل الشركات – فإن خيار السندات دائما هو المفضل لديها. علاوة على ذلك و بسبب قوة الحكومات ككيان سياسي واقتصادي يمكن الاعتماد عليه، فإنها تستطيع عادة أن تصدر سندات بتكلفة أقل من التكلفة التي تدفعها الشركات، و من الطبيعي أنه كلما قل عامل المخاطرة في الاستثمار قل العائد الممكن من الاستثمار، و من منظور اقتصادي كلي أكثر اتساعا للسياسة العامة ، يجب أن تسعى الحكومات إلى التأكد من قدرة اقتصادها على تحمل مستوى الدين العام ومعدل نموه، و مع إمكانية خدمة هذا الدين في لل جمموعة كبيرة من الظرو المختلفة مع القدرة في نف الوقت على تحقيق الأهدا المتعلقة بالتكلفة و المخاطر. و الجزائر كدولة تأثرت بأزمة انهيار أسعار البترول التي أثرت مباشرة على مصادر تمويل الخزينة العمومية، لجأت إلى هذا النوع من التمويل الذي من خلالها ترغب في تغطية عجز الموازنة المترتب عن انهيار أسعار البترول. لكن نحن كباحثين اقتصاديين ننظر إلا هذه العملية كسلاح ذو الحدين:

  • حد ايجابي يخدم الاقتصاد و يضبط سياستها النقدية و يمول عجز موازنتها …الخ
  • و الحد الثاني سلبي يرهق الخزينة العمومية بدفع معدلات فائدة لرؤوس أموال، لأن أساس” العملة القاعدية “هي العملة الوطنية، الدينار الجزائري الذي فقد قيمته أمام العملات الأجنبية الأخرى .

من خلال هذا التقديم يمكننا أن نطرح التساؤلات التالية :

  1. هل سيكون لهذه العملية أثار ايجابية على الاقتصاد الجزائري؟
  2. كيف يتم ضبط مؤشرات السياسة النقدية ؟
  3. كيف يمكن البحث عن البدائل لتمويل الاقتصاد الوطني بصفة دائمة ؟

أسباب اختيار الموضوع :

  1. تقييم التجربة الجزائرية في مجال التمويل عن طريق السندات الحكومية.
  2. تراجع مصادر تمويل الخزينة، وتأثيراته على المشاريع الكبرى المبرجمة.
  3. البحث عن مصادر أخرى تضمن تمويل الاقتصاد الوطني بصفة دائمة.

و لمعالجة هذا الموضوع، سوف نضع أربعة فرضيات نصغها على النحو التالي:

  1. السندات الحكومية هي سندات – صكوك ديْن – تصدرها الحكومات الوطنية. يطلق عليها في بعض الأحيان “السندات السيادية”.
  2. السندات الحكومية هي أداة دين تلجأ إليها الحكومات لتمويل مشاريعها حيث أنها توفر عائدا جيدا للمستثمرين مقابل مخاطرة مقبولة.
  3. للسندات الحكومية ايجابيات وسلبيات، لكن لا بديل لها في دول كثيرة لتمويل ميزانية الدولة ونفقاتها.
  4. ينظر إلى السندات الحكومية عادة باعتبارها سندات خالية من المخاطر، وذلك بسبب قدرة الحكومة على رفع الضرائب أو طبع عملات إضافية لسداد هذه السندات عند تاريخ الاستحقاق.

محاور اليوم الدراسي :

  1. السند شكل من أشكال التمويل، و هو تعاقد قانوني لعلاقة استدانة يمكن تداوله بالبيع و الشراء بين الأطراف.
  2. القرض السندي طريقة حديثة في تعبئة مزيد من رأس المال ، مع إمكانية ضبط مؤشرات السياسة النقدية بواسطته.
  3. متطلبات إصدار القرض السندي ، و كيف يمكن أن تنمو سندات الدين وتحقق نتائج إيجابية على الإقتصاد العام.
  4. البحث عن بدائل لتمويل الإقتصاد الوطني بصفة دائمة.

المؤسسات الموجه لهم اليوم الدراسي :

  1. الملتقى موجه للباحثين و الطلبة ومسؤولو القطاع البنكي و المالي و قطاع الضرائب و غرف التجارة.
  2. المؤسسات الجامعية – المؤسسات المالية – البنوك –

الجهات المسئولة عن التنظيم : جامعة جيلالي ليابس -سيدي بلعباس-

المسئول الأول عن تنظيم اليوم الدراسي : عميد كلية العلوم الاقتصادية و التجارية و علوم التسيير –
جامعة جيلالي ليابس سيدي بلعباس – الجزائر.

مكان تنظيم اليوم الدراسي : كلية العلوم اقتصادية والتجارية وعلوم التسيير جامعة سيدي بلعباس .

للاتصال :

behih22@hotmail.com

048 71 4 40

07 94 62 02 63

07 99 54 69 50

07 76 31 65 94

العنوان :

هيئة الإشراف على اليوم الدراسي القرض السندي 2016/2015
قسم علوم التسيير
كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير
جامعة جيلالي ليابس بسيدي بلعباس
ص.ب : 89 سيدي بلعباس 22000

تحميل البطاقة الإعلانية لليوم دراسي

Imprimer