Ouverture de l'année Universitaire 2015-2016

بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين
- السيد المحترم والي سيدي بلعباس
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أيها السيدات، أيها السادة الأفاضل
باسمكم و بإسم كافة الأسرة الجامعية و باسمي الخاص أرحب بضيوفنا الكرام الذين لبوا دعوتنا، فكان لنا شرف استقبالهم بهذه الكلية الجديدة ألا و هي كلية الهندسة الكهربائية و التي قد تشرف السيد الوالي بزيارتها و تفقدها قبل قليل للمساهمة في افتتاح السنة الجامعية 2015/2016.
أيها الحضور الكرام، أعزائي الطلبة و الطالبات.... لقد مرت جامعة جيلالي ليابس بمحطات مختلفة تميزت كل محطة بخصائص و إنجازات محددة و هي اليوم تجتاز محطة متميزة من أوجه متعددة.
فمن حيث عدد الطلبة نلاحظ القفزة النوعية التي ميزت هذه السنة حيث بلغ عدد المسجلين بها مرحلة التدرج أكثر من 6000 طالب و طالبة لتصبح العدد الإجمالي لجامعة جيلالي ليابس إلى 32000 طالب . أما بالنسبة للتكوين في الدراسات العليا- ما بعد التدرج- فقد تزايد عدد المسجلين حيث وصل عددهم هذه السنة حوالي........ مسجلا ما بين الماجستير، دكتوراه كلاسيكي و دكتوراه ل م د.
كما تعززت هيئة التأطير بالجامعة ليصل عدد الأساتذة الدائمين إلى.......... أستاذ و بلغ أيضا عدد الموظفين الإداريين و التقنيين إلى...... موظف يبذلون قصارى جهدهم لتوفير محيط ملائم و آمن للطلبة و الطالبات.
أما من حيث الهياكل نسجل بارتياح الجهود التي بذلها الطاقم الإداري للجامعة بخلق فضاءات جديدة للتدريس و أذكر و بوجه الخصوص المدرسة الوطنية للإعلام الآلي التي أنشأت السنة الفارطة و كلية الهندسة الكهربائية التي انبثقت من كلية التكنولوجيا هذه السنة و ذلك لتخفيف الضغط عليها بقدرة استيعاب تقدره 3000 مقعد بيداغوجي و مكونة من أربع أقسام، قسمين قديمين هما الإلكترونيك و الإلكتروتقني و قسمين جديدين هما الأوتومتيك و الاتصالات السلكية و اللاسلكية.
كما يضاف إلى هذه المدرسة التحضيرية للفلاحة و التي نعمل حاليا للوصول بها إلى تسيير ذاتي.
أيها الحضور الكرام :
دعوتي للمسؤولين و الموظفين في كل المستويات للتحلي بروح المسؤولية و تمكين دور الإدارة في تأطير و استقبال الأساتذة و الطلبة أحسن استقبال و تسهيل مهمتهم لأدائها على أحسن وجه و القضاء على كل انواع التصرفات السلبية التي تقف عائقا أمام أداء مهام الأسرة الجامعية.
لنعمل جميعا اليد في اليد على رفع هذا التحدي لنبني معا جامعة قوية و نرقى أكثر بجامعتنا إلى مرتبة مشرفة بين الجامعات الوطنية و المغاربية و العالمية و لا ننسى أن نذكر باحتلال جامعتنا على مرتبة جد مشرفة بين الجامعات الوطنية و نحن نعمل بفضل الجميع للحفاظ على هذه المرتبة و هو التحدي الكبير الذي ينتظرنا.
إن ما حققته جامعتنا في مجالات التكوين و البحث هو جهد من الأسرة الجامعية لمواصلة وتيرة العمل و الجد في سبيل البناء و التشييد و هذا بفضل السلطات المركزية و المحلية و أغتنم الفرصة لأتقدم بجزيل الشكر و العرفان لهم على كل ما تقدمه من دعم و اهتمام خاص بمشاريع الجامعة و نشاطاتها.
يسرني و يسعدني في اختتام هذه الكلمة أن أتقدم بأحر التهاني للسادة الأساتذة الذين تمت ترقيتهم في الدورة الأخيرة إلى رتبة أستاذ التعليم العالي و الذي بلغ عددهم...... أستاذ.
كما لا يفوتني أن أهنئ الطلبة الجدد الذين سيلتحقون بنا في هذه السنة الجامعية و أوصيهم أن يكونوا في المستوى و التحلي بروح المسؤولية ليتزودوا بالعلم و المعرفة متمنيا لهم كل النجاح و التفوق، طالبا من الجميع مزيدا من الجهد و الجدية و الإخلاص في العمل حتى نرقى بهذه الجامعة إلى مصاف ما نطمح له جميعا من تقدم و ازدهار.
أحيي في نفس السياق كل المسؤولين في الجامعة و السادة مدراء الخدمات الجامعية على جهودهم المبذولة من أجل التكفل بجميع انشغالات الطلبة من سكن و إطعام و نقل.
كما أشكر الشركاء الاجتماعيين المهنيين في مختلف التنظيمات النقابية و الذين يساهمون في إرساء جو الهدوء و الحوار من اجل بناء هذه الجامعة كما أتوجه إلى التنظيمات الطلابية لتضع نصب أعينها المصلحة العليا للطالب و أن تتحلى بروح المسؤولية المنوطة إليها.
أملي الكبير أن تزداد جامعتنا نورا و إشعاعا و ترقيته سنة تلوى اخرى.
نشكر الحضور الكريم على حسن الإصغاء
المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار و لتحيا الجزائر حرة مستقلة و مستقرة و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
أحيل الكلمة إلى السيد الوالي ليتشرف بالإعلان الرسمي عن افتتاح الموسم الجامعي 2015/2016 فليتفضل مشكورا

 

 

RETOUR

Copyright © 2016 Université Djillali LIABES Sidi-Bel-Abbès - Tous droits réservés | Adresse: BP 89 22000 Sidi-Bel-Abbès - Algérie | Contact: